الشيخـــكي
مرحبا بالزوار الكرم اهلا وسهلا بكم في منتديات الشيخكي
فلاش شهر رمضان الكريم
دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» كلمات للمثقفين من إخواننا الأكراد ! توقفوا عن احتكار المظلومية وتعالوا إلى كلمة سواء !
الأحد سبتمبر 09, 2012 10:52 pm من طرف Ghasan Kayali Ben ahmad

» الصديق الخائن
الخميس يونيو 07, 2012 2:50 pm من طرف جاسم شلال

» حسان واحسانه
الخميس يونيو 07, 2012 2:49 pm من طرف جاسم شلال

» الدموع الكاذبة
الخميس يونيو 07, 2012 2:48 pm من طرف جاسم شلال

» لماذا حكايات من القرية
الخميس يونيو 07, 2012 2:46 pm من طرف جاسم شلال

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
جاسم شلال - 30
 
الشيخكي - 20
 
bahzad99 - 9
 
بهزاد محمد - 8
 
ابو عمر طارق الكردي - 1
 
Ghasan Kayali Ben ahmad - 1
 

.:: مواقع صديقة::.
احداث منتدى مجاني
احداث منتدى مجاني

احداث منتدى مجاني

احداث منتدى مجاني

احداث منتدى مجاني

احداث منتدى مجاني

احداث منتدى مجاني

احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 12 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو محمدكريدي فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 69 مساهمة في هذا المنتدى في 66 موضوع
المتواجدون
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 13 بتاريخ الثلاثاء يناير 15, 2013 9:01 am

كلمات للمثقفين من إخواننا الأكراد ! توقفوا عن احتكار المظلومية وتعالوا إلى كلمة سواء !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمات للمثقفين من إخواننا الأكراد ! توقفوا عن احتكار المظلومية وتعالوا إلى كلمة سواء !

مُساهمة من طرف Ghasan Kayali Ben ahmad في الأحد سبتمبر 09, 2012 10:52 pm

كلمات للمثقفين من إخواننا الأكراد ! توقفوا عن احتكار المظلومية وتعالوا إلى كلمة سواء !
عاصر كاتب هذه الكلمات مع أقرانه أكراد وغيرهم من مكونات الشعب السوري وجل من يعرفهم من جيله ذات معانات مثقفي بل وعامة الأكراد ، التي شملت الجميع دون تمييز.. تفقير.. استضعاف ، قمع تاريخي ، ممارسات السوء جراء هيمنة إقطاعي وحكومات الانقلابات المتعاقبة أبان الخمسينات والستينات من القرن الماضي في سورية . ذاك ، ولايستطيع امرء منصف متابع من مكونات هذا الشعب زعم احتكار المظلومية، ذاك أن جل حكومات الانقلابات في سورية مع وبعيد الاستقلال إما تزعمها أكراد شبه منفردين أو مشاركين.. إخواننا الأكراد كغيرهم من أبناء الشعب السوري شارك بعضهم كغيرهم في قيادة أنظمة القمع المتعاقبة وأجهزتها الأمنية ومخابراتها آنذاك ولايزالون حتى ساعة كتابة هذه الكلمات ظهيرة يوم ٩ سبتمبر ٢٠١٢..
احتكار المظلومية المتصاعد - في سورية الأمس واليوم - مما تصرح كلمات بعض مثقفي إخواننا الأكراد تمثل غمطاً لمظلومية غيرهم من مكونات الشعب السوري ، ومقارنة بمسيرة ثورات شعوب نالها ما يفوق معانات إخوانهم الأكراد ، إذ يشهد المرء المتابع معالم إصرار على ذلكم الاحتكار مما يملي التوقف والنظر والمساءلة لإخواننا ، لِمَ !؟ وأين تبغون !؟ فنحن - عرب - من مكونات هذا الشعب كباقي سائر شعوب العالم ، تحتضن أو متعايشة مع غيرها من أقليات أو مكونات قرينات من مكونات شعوبها المتداخلة معها دينياً واجتماعيا وثقافياً مما يملي حقيقة غلبة المقومات والمسيرة والمصير الشترك ، لا يتنكر لذلك إلاّ مكابر لايضلل إلا نفسه والإساءة إلى من يزعم التحدث عن مظلوميتهم ، ذلك أن هناك نسبة من قصيري النظر من كل فئة عربا وكردا أو مكون آخر معايش سيجد بعضهم في ذلك استفزازا لحمقهم أوافتآتاَ أواختلاسا لمظلوميته كونه معايشا ويعاني ذات المعاناة بل ربما أكثر ، كون الحكومات القمعية تجد وتسعى لاحتوائها الأقليات واستدراجها لمشاركتها الحكم والقمع (!) بتقديم بعض تنازلات هنا أو هناك، وفي ظروف مرحلية ، وثق التاريخ انقلابها عليها ، مكرا وخداعا فضلا عن كونها تنازلات ومنح ماكرة كائدة تضن بمثلها على المكونات الأوسع!
رؤيتنا المشتركة الجامعة البديلة :
هناك مقومات أصيلة سموية كبرى جامعة لاتختلف على قبول الانضواء في إطارها النسبة الغالبة من مكونات الشعب السوري ، وهي ذات الوقت ، تتضمن تجربة سابقة ناجحة على يدي من رقنها وقادها خاتم الأنبياء والرسل عليه وآله الصلاة والسلام لا يتجرأ من أبناء الإسلام أبيضا أو أسودا أو عربيا أو أعجميا اتهام ذالكم القائد أنه كان يفرق ثمة تفريق بين أحد من مكونات أمة الإسلام !؟
إنما ارتد وغير ذلكم النهج النبوي العظيم بعيد وفاته ص عهود أو فئات تأبطت وركبت الإسلام لاحتكار السلطة والاستبداد بها وقمعت كل غير الموالين لها عربا وغيرهم ، وتاريخ أمتنا يوثق الأصل كما يوثق للانحرافات التالية عليه ، فإذا ما اتفق مثقفي إخواننا الأكراد على ذلكم الأصل المقوم الجامع والحوار والتعاون والعمل على تنقيته ومن ثم البناء عليه من جديد ونبذ كل ما تعارض أو قد يتعارض معه من انتماآت ورؤى ومذاهب فأيدينا ممدودة إليهم ، صدقا وعهدا ، الدم الدم ، والهدم الهدم ، نشهد الله تعالى على ذلكم والمؤمنين .. اللهم قد بلغنا ، اللهم فاشهد وأنت خير الشاهدين
أخاكم غسان كيالي بن أحمد
بون - ألمانيا
kayalighasan@gmail.com

Ghasan Kayali Ben ahmad
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 1
نقاط : 3
تاريخ التسجيل : 09/09/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى